لجنة الطوارئ بمحافظة حضرموت تدعو المواطنين إلى أخذ الحيطة والحذر لمواجهة أي ملامح إعصار قادم

الإحاطةآخر تحديث : الثلاثاء 22 مايو 2018 - 3:13 صباحًا
لجنة الطوارئ بمحافظة حضرموت تدعو المواطنين إلى أخذ الحيطة والحذر لمواجهة أي ملامح إعصار قادم
الإحاطة/خاص

أصدرت لجنة الطوارئ بمحافظة حضرموت إعلانا لوسائل الإعلام بالمحافظة بشأن التوقعات بوصول إعصار يتوقع وصوله لسواحل المحافظة خلال اليومين القادمين وفيما يلي نص الإعلان:

“استعداداً للإعصار المداري المحتمل على محافظة حضرموت تدعو لجنة الطوارئ بالمحافظة المواطنين الى أخذ الحيطة والحذر والتزام منازلهم عند ظهور أي ملامح للإعصار وإغلاق المولات والمحال التجاريةوتشكيل لجان مجتمعية في الأحياء الشعبية والتواصل المباشر مع غرفة العمليات بالمحافظة لتقديم المساعدات اللازمة والاسعافات الأولية اذا ما اقتضت الضرورة ، وذلك على الأرقام 300006-  300007  .

وتؤكد اللجنة أنه تم تحديد مواقع للإخلاء ومواقع لتواجد الآليات والمعدات والسيارات للقيام بعملية فتح الطرقات والشوارع والمساعدة عند الضرورة ونشر رجال النخبة الحضرمية والشرطة والأمن لتقديم المساعدات اللازمة للمواطنين ، كما ستعمل المستشفيات العامة والخاصة والمراكز الصحية على فترتين صباحية ومسائية لتقديم المساعدات العلاجية اذا ما اقتضت الضرورة وبشكل مجاني .

وتبتهل لجنة الطوارئ الى المولى تعالى أن يحفظ حضرموت وجميع مواطنيها ، مؤكدة ان هذه الاجراءات احترازية للحفاظ على المواطنين وسلامتهم ، داعيةً رجال الأعمال والمقاولين الى استشعار المسؤولية والإسهام في خدمة مجتمعهم وتوفير المعدات والآليات والمساعدات اللازمة ، ومقدمةً الشكر للمواطنين واللجان المجتمعية في الحواري والأحياء الذين كانوا عند مستوى المسؤولية في مختلف الأزمات والكوارث التي شهدتها المحافظة ، داعيةً الى استمرار هذه الروح وهذا التعاون الذي أظهره الشباب في الأحياء الشعبية ، ومؤكدةً أن قيادة السلطة المحلية بالمحافظة ولجنة الطوارئ في حالة تواصل دائم وعلى الجميع التواصل على أرقام غرفة العمليات ورؤساء الأحياء وأعضاء اللجنة عند الضرورة.”

كلمات دليلية
رابط مختصر
2018-05-22 2018-05-22
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الإحاطة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

الإحاطة