تقرير يكشف جرائم الحوثيين والحكومة والحراك بحق الصحفيين اليمنيين خلال العام الماضي

الإحاطةآخر تحديث : الأحد 7 يناير 2018 - 3:15 مساءً
تقرير يكشف جرائم الحوثيين والحكومة والحراك بحق الصحفيين اليمنيين خلال العام الماضي
الإحاطة/متابعات

كشف تقرير صادر عن نقابة الصحفيين اليمنيين عن حجم الانتهاكات التي تعر لها الصحفيين خلال العام الماضي 2017.

وقال التقرير الذي صدر اليوم السبت أن 300 انتهاك طالت صحفيين ومصورين وعشرات الصحف والمواقع الإلكترونية ومقار إعلامية وممتلكات صحفيين”.

وذكر التقرير أن  جماعة الحوثي تورطت  بـ 204 حالة انتهاك بنسبة 68% من إجمالي الانتهاكات، فيما ارتكبت جهات حكومية تتبع حكومة الشرعية 54 حالة انتهاك بنسبة 18%”.

وارتكب مجهولون 28 حالة بنسبة 9%، والتحالف العربي 8 حالات بنسبة 3% ، يليه الحراك الجنوبي بثلاث حالات بنسبة 1%، وأنصار الشريعة بحالتين بنسبة 1% ونشطاء في وسائل التواصل الاجتماعي بحالة واحدة بنسبة “.

وتنوعت الانتهاكات بين الاختطافات والاعتقالات بـ 103 حالة بنسبة 34% من إجمالي الانتهاكات، و37 حالة حجب للمواقع الالكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي بنسبة 12%، ثم الاعتداءات بـ34 حالة بنسبة 11% ، حسب التقرير.

وقال التقرير إن ” التهديدات وحملات التحريض 31 حالة بنسبة 10%، يليها الشروع بالقتل بـ 29 حالة بنسبة 10%، ثم المصادرة والنهب لممتلكات الصحفيين ووسائل الإعلام بـ 17 حالة بنسبة 6%، و11 حالة محاكمة بنسبة 4%، و11 حالة تعذيب لصحفيين في المعتقلات بنسبة 4%، و8 حالات إيقاف رواتب وإيقاف عن العمل طالت مئات الصحفيين ، و8 حالات منع عن التغطية ومنع عن الزيارة بنسبة 3%، و 5 حالات إيقاف لوسائل إعلام بنسبة 2%، و3 حالات قتل بنسبة 1%، و3 حالات اصدار لوائح وتعميمات قمعية بنسبة 1%.”.

ورصدت النقابة في التقرير،  ثلاث حالات قتل طالت صحفيين ومصورين في مدينة تعز، بنيران مسلحي جماعة الحوثي.

كما وثقت النقابة 11 حالة تعذيب وسوء معاملة طالت صحفيين في المعتقلات ، ارتكب منها الحوثيون 8 حالات والحكومة الشرعية 3 حالات.

رابط مختصر
2018-01-07 2018-01-07
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الإحاطة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

الإحاطة