200قتيل و130 مصابا حصيلة جديدة للهجوم ال”ارهابي” على مسجد يعج بالمصلين في شمال سيناء قرب مواقع انتشار “الدولة الاسلامية”

الإحاطةآخر تحديث : الجمعة 24 نوفمبر 2017 - 7:41 مساءً
200قتيل و130 مصابا حصيلة جديدة للهجوم ال”ارهابي” على مسجد يعج بالمصلين في شمال سيناء قرب مواقع انتشار “الدولة الاسلامية”

ارتفعت حصيلة ضحايا الهجوم الارهابي الذي استهدف مسجدا في قرية الروضة ببئر العبد في مدينة العريش شمالي سيناء اليوم الجمعة إلى 200 قتيل و130 مصابا، حسبما أعلن التلفزيون المصرى .

كان التليفزيون قد ذكر في وقت سابق ان الهجوم على مسجد الروضة بمدينة بئر العبد التي تبعد 40 كيلومترا عن العريش اسفر عن 184 قتيلا و125 مصابا.

وذكر التلفزيون إن رئاسة الجمهورية أعلنت حالة الحداد لمدة ثلاثة أيام على ضحايا الهجوم .

وقال شهود عيان أن المسلحين فجروا عبوات ناسفة حول المسجد قبل أن يطلقوا النار خلال خروج المصلين منه عقب صلاة الجمعة.

وأمر النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق، بفتح تحقيقات عاجلة فى حادث التفجير الإرهابي.

وكلف النائب العام فريقا موسعا من أعضاء نيابة استئناف الإسماعيلية ونيابة أمن الدولة العليا، بالانتقال الفورى إلى موقع الحادث، لإجراء المعاينات والتحقيقات اللازمة للتوصل إلى كيفية ارتكاب الحادث.

من جهتها، أدانت السفارة الأمريكية بالقاهرة اليوم الجمعة ما وصفته بحادث الهجوم الجبان الذي استهدف مسجدا شمالي سيناء.

وقالت السفارة في بيان لها إن هجوم اليوم الإرهابي الذي استهدف مصلين أثناء تأديتهم صلاة الجمعة بمسجد في قرية الروضة ببئر العبد في مدينة العريش شمالي سيناء اليوم الجمعة هو عمل من أعمال الجبن والكراهية وينم عن انعدام الضمير .

وتقدمت السفارة الأمريكية بالقاهرة بعزائها لأسر الضحايا الذين لقوا حتفهم وأعربت عن تمنياتها بالشفاء العاجل للمصابين ، وأكدت في بيانها تأييدها لمصر في حربها ضد الإرهاب والتزامها بأمن وسلامة مصر وشعبها.

وكان التليفزيون المصري الرسمى قد أعلن في آخر حصيلة له أن الحادث الإرهابي أسفر عن مقتل 200 شخص وإصابة 130 آخرين.

وذكر مسؤولون أمنيون لوكالة فرانس برس ان مسلحين فجروا عبوة ناسفة في مسجد في قرية الروضة-بئر العبد خلال صلاة الجمعة، ثم فتحوا النار على المصلين. وتقع القرية الى الغرب من مدينة العريش، مركز محافظة شمال سيناء.

ووصفت وزارة الصحة في بيان الهجوم ب”الارهابي”.

وذكر التلفزيون المصري الحكومي ان الهجوم أسفر عن مقتل 184 شخصا وإصابة 125 آخرين بجروح.

وبين الضحايا مدنيون ومجندون في الجيش.

وكان مسؤولون أمنيون ذكروا ان مسلحين فجروا عبوة ناسفة في المسجد الواقع في قرية الروضة-بئر العبد خلال صلاة الجمعة، ثم أطلقوا النار.

ووقع الهجوم في منطقة قريبة من مواقع انتشار تنظيم الدولة الاسلامية في سيناء، بحسب ما اوضح مسؤولون في الشرطة.

وقالوا ان مسلحين فجروا عبوة في المكان، واطلقوا النار خلال صلاة الجمعة.

وقال رئيس هيئة الإسعاف أحمد الانصاري، بحسب البيان، أنه تم إرسال خمسين سيارة إسعاف الى المنطقة.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة خالد مجاهد أنه تم نقل المصابين إلى مستشفيات قريبة.

وكان المتحدث قال لوكالة فرانس برس إنه لم يبلغ حتى الساعة عن قتلى.

واستهدف فرع تنظيم الدولة الاسلامية في سيناء خلال الاشهر الماضية مرات عديدة دوريات ومواقع عسكرية وامنية في محافظة شمال سيناء، وقتل المئات من عناصر الجيش والشرطة.

كما استهدف في عمليات أخرى مسيحيين وصوفيين.

وقال وزير الأوقاف المصري، الدكتور محمد مختار جمعة، فى اول تعليق له على حادث مسجد الروضة بالعريش، أن الحادث الإرهابي الذي استهدف أحد المساجد اليوم بشمال سيناء سيكون نهاية النهاية للجماعات الإرهابية، وأنه يكشف عن وجه الإرهاب القبيح، ويعري جماعات العنف والتطرف من أية دعاوى كاذبة عن صلتها بالدين.

وقال وزير الأوقاف- فى تصريحات له من مدينة الأقصر بصعيد مصر اليوم الجمعة، أن كل الأديان نصت على حرمة دماء الآمنيين وأموالهم وأعراضهم ، وشدد على أن حادث مسجد الروضة، أكد أن الإرهابيين هم أعداء للدين والوطن والإنسانية ، وأنهم ” مجرد عملاء خونة مأجورون لتخريب بلادهم وأوطانهم وتدميرها “، وأنه تجب مقاومتهم بكل قوة وحسم ، كما يجب تخليص المجتمع من كل قوى الشر من أنصار الجماعات الإرهابية، من ” مروجي فكر البنّا وقطب الذى يتخذ من رمي المجتمع بالجاهلية منطلقا لتكفيره فتفجيره وتخريبه “.

وأكد وزير الأوقاف أنه سيتم على الفور إعادة تأهيل المسجد الذى هاجمه الإرهابيون القتلة، ليعود أفضل مما كان ، وأن مصر ستواجه الهدم والتخريب بمزيد من البناء والتعمير ، وستواجه صناع الموت بمزيد من صناعة الحياة ، وأن كل أعمال الإرهابيين لن تزيد المصريين إلا مزيدا من الإصرار على القضاء على هذا الإرهاب الغاشم.

المصدر - د.ا.ب (أ ف ب)
رابط مختصر
2017-11-24
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الإحاطة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

الإحاطة