اليمن: الحوثيون يحظرون العمل الصحافي في #صنعاء

الإحاطةآخر تحديث : الإثنين 18 سبتمبر 2017 - 1:14 مساءً
اليمن: الحوثيون يحظرون العمل الصحافي في #صنعاء

ذكرت مصادر سياسية وإعلامية وثيقة الاطلاع، أن جماعة الحوثي حظرت العمل الصحافي في العاصمة صنعاء والمناطق الواقعة تحت سيطرتها، وهددت من يمارس العمل الصحافي خارج سياستها الإعلامية بالاعتقال. وكشفت أن وزير الإعلام في حكومة الحوثيين، محمد حامد، توعّد من يمارس العمل الصحافي والإعلامي خارج الموجّهات الحوثية بالسجن، وبدأ الحوثيون فعلا باعتقال بعض الصحافيين المحسوبين على الرئيس السابق علي صالح. ونسب موقع «يمن مونيتور» الإخباري المستقل، أمس، إلى مسؤول كبير في إحدى الوسائل الإعلامية الموالية للرئيس السابق علي صالح قوله إن حامد هدد جميع صحافيي الوسائل الإعلامية في صنعاء بالسجن والاعتقال إذا استمرت في نقل الحقائق والواقع على الساحة اليمنية. وذكر أنه قال في اجتماع في القصر الجمهوري في العاصمة صنعاء إن الحكومة (الحوثية) في الوقت الحالي ليست بحاجة إلى الإعلام بحجة وجود عدوان على البلاد، ولا يصح أن تستمر هذه الوسائل في النشر لما لها من آثار عكسية على تماسك الجبهة الداخلية. وأضاف حامد في هذا الاجتماع «لا نريد إعلاما» في هذه الفترة، وأي منشور سينشر خلال الأيام المقبلة يتعلق بالجانب السياسي ستتم إحالة كاتبه للقضاء. وأوضح المصدر «تفاجأنا نحن الإعلاميين المحسوبين على حزب المؤتمر الشعبي العام باتهام حامد لنا، قائلاً: أنتم الآن أصبحتم تمثلون المعارضة في اليمن وتقومون بإضعاف الجبهة الداخلية من الداخل وما ينشر اليوم لا يتصل بالإعلام وأصبح سفاهة». وقوبلت تهديدات حامد بغضب ورفض الصحافيين والإعلاميين المحسوبين على حزب صالح، وعبروا عن صدمتهم من التوجيهات المطالبة لهم بالتوقف عن نشاطهم الإعلامي سواء في وسائلهم الإعلامية أو عبر نشرهم في وسائل التواصل الاجتماعي. وترددت أنباء عن اعتقال الحوثيين للصحافي عابد المهذري، رئيس تحرير صحيفة «الديار»، عقب هذا الاجتماع بساعات، بعد أن فضح بعض ما دار فيه، وانتقد توجهات الحوثيين لتكميم الأفواه وحظر ممارسة العمل في صنعاء. في غضون ذلك أعلن الصحافي البارز نبيل الصوفي، الذي يعد السكرتير الإعلامي لعلي صالح، في صفحته على موقع «فيسبوك» عن رفضه لهذه الإجراءات الحوثية، فقال «إما أن يعتقلني الأمن القومي لأشارك العميسي محبسه، وهذا أشرف ألف مرة من البقاء في اجتماعات طرفين خطابهم هذا، وإما أقنع نفسي أن صنعاء ما عاد معها إلا هذه القيادة كأننا لسنا مواطنين لا يحق لنا أن نتحدث» . وأعلن الصوفي اعتزاله الكتابة عن السياسة، وقال «هذه قيادتنا الهزيلة الآن ترتعش منا وهي صامدة معنا ضد العدوان فإني سأجعل مقالي هذا خاتمة ما اكتب سياسياً حتى حين». وكان الجهاز الأمني لجماعة الحوثي قام باعتقال الناشط والمدون هشام العميسي، الذي يعتقد أنه أحد الموالين للرئيس السابق علي صالح، قبل أسابيع بعد انتقاده لجماعة الحوثي، وكشفه عن حالات الفساد التي يقوم بها أتباع الجماعة.

المصدر - القدس العربي
كلمات دليلية
رابط مختصر
2017-09-18 2017-09-18
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الإحاطة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

الإحاطة