(10) خطوات مهمة للتسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي

الإحاطةآخر تحديث : الثلاثاء 29 أغسطس 2017 - 7:22 صباحًا
(10) خطوات مهمة للتسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي
عبدالله سالم باخريصة

أهلاً بك.. هل لديك خدمة أو سلعة أو تعمل لدى جهة معينة وتريد الإعلان عنها عبر منصات التواصل الاجتماعي لكن لم تعلم من أين تبدأ؟ لا تهتم عزيزي.. هناك من يبحث دوماً عن نصائح أولية تجعله يبدأ بشكل سليم للإعلان عن خدمته أو سلعته أو جهته عبر منصات التواصل الاجتماعي، ولكن لم يجد من يدله لعدم معرفته بأحد العاملين في هذا المجال، أو يجد صعوبة في الوصول إليهم..

هي بالفعل خطوات هامة رغم بساطتها وفي هذا الموضوع سأسرد لكم بعض الخطوات التي أراها من وجهة نظري مهمة لمن أراد البدء في هذا المجال، كما أؤكد بأن هناك العديد من الخطوات والنصائح الأخرى التي ربما تغيب عني في هذا الموضوع وهي أكثر إفادة، فأتمنى ممن لديه تلك المعلومات إفادتنا بها لنستفيد منها جميعاً ولكم الشكر مقدماً 

أولاً: أنشئ لك صفحة أو حساب وضع خطة واضحة: وهي المرحلة الأولى التي يمكن البدء بها وهي الأساس، فبعد دراسة الواقع والفئة المستهدفة ومكانها المحدد ومعرفة المنصة الاجتماعية المناسبة، يتم إنشاء صفحة أو حساب أو قناة أو غيرها على حسب المنصة الأكثر استخداماً بين أوساط الفئة المستهدفة، وتماشياً للإنشاء يجب وضع خطة عملية واضحة بالمطلوب نشره وكتابته وعرضه على تلك المنصة وتحديد نوعية المحتوى سواء كان كتابياً أو صورياً أو مرئياً أو مسموعاً أو غيره.

ثانياً: اجعل لك “هوية” وشعاراً خاصاً بمشروعك: الهوية البصرية أو “العلامة التجارية” والشعار المكتوب لهما أهمية كبيرة بالنسبة لانتشار ما تريد الإعلان عنه، ولذا فإن العديد من الشركات أصبحت معروفة وموثوقة لدى جمهورها من خلال علامتها التجارية أو شعارها، ولأهميتها يجب عليك أن تختار تصميم مناسب وجذاب لمشروعك وكذا ألوان متطابقة مع منتجاتك أو خدماتك التي تنوي عرضها على جمهورك المستهدف، فالعلامة التجارية هي حلقة وصل متين بينك وبين عملائك على أرض الواقع.

ثالثاً: بعد النشر.. خصص مبلغاً مالياً للإعلان: وهذه الخطوة تأتي بعد وضع الخطة العامة للتسويق، ولابد من تحديد مبلغاً مالياً مناسباً وفق الأهداف المراد تحقيقها سابقاً من حيث نسبة الوصول ونوعية الأشخاص المستهدفين، إلى جانب المكان الذي تكمن فيه شريحة العملاء الحقيقيين أو المحتملين، فالإعلان المدفوع على منصات التواصل الاجتماعي له أبعاده الإيجابية الكثيرة على المنتج أو الخدمة وحتى على الجهة نفسها.

رابعاً: خصص فريقاً أو وقتاً لإدارة منصتك الاجتماعية: نعم.. بالفعل يجب عليك تخصيص فريق أو التعاقد مع شركة مختصة بأمر التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي، لتدير لك منصاتك بكل احترافية وتفرغ، وإذا لم يكن لديك المال الكافي للتعاقد مع شركة مختصة اقتطع وقتاً ولو ساعة يومياً من وقتك الاجمالي لإدارة المنصة الاجتماعية الخاصة بك، تقوم خلال هذه الفترة بالرد على رسائل وتعليقات الزوار إلى جانب تتبع المؤشرات والتفاعل الجماهيري لمنشوراتك والتركيز على يهتم به جمهورك للاحتفاظ بكيان وتقدم سلعتك أو خدمتك أو جهتك التي تعلن عنها.

خامساً: اجعل محتواك حصرياً: وهذه الخطوة من أهم الخطوات التي تجعل من منصتك الاجتماعية لها حضورها ورونقها الخاص بين الجمهور المتابع والمعجب، كما أن لها خصوصياتها الايجابية على المنصة لدى محركات البحث وغيرها، مما يحتم على المسوق الاهتمام بهذه النقطة وعدم التهاون فيها.

سادساً: استخدم الهاشتاج: إذا كان للهاشتاج تأثير وحضور في منصتك الاجتماعية المستخدمة فلا تفوّته، لأن الهاشتاج يعتبر وسيلة ممتازة جداً لنشر المنشورات والعلامات التجارية إلى شريحة واسعة من المستخدمين إذا تم استخدامه بذكاء، كما يجب أن يكون الهاشتاج مناسباً للمنشور أو المنتج أو الخدمة ويصب في صالحها، وإلا ربما ينعكس بشكل عكسي وغير إيجابي.

سابعاً: فاجئ عملائك بأشياء تهمهم: أثناء عمليات النشر والتسويق لمنتجك أو خدمتك أو جهتك لا تجعل منشوراتك دائمة التحجر والركود في تشويقها للعملاء، بل بين الحين والحين حاول أن تفاجئ عملائك بأشياء تهمهم، حتى يضل الفرد منهم متلهفاً على الدوام بجديدك ومفاجآتك، وربما يصبح الكثير منهم عملاء حقيقيين لك، سيؤدون فيما بعد دور الجاذب لشريحة واسعة من العملاء المحتملين والالتفاف نحو علامتك التجارية.

ثامناً: اجعل لعملائك اهتمام خاص حين حضورهم فعلياً: ربما يصادف أن يأتيك أحد العملاء المتابعين لمنصتك الاجتماعية إلى محلك الفعلي بعد رؤيته لمنشوراتك أو سلعتك أو خدمتك التي أعلنت إلكترونياً، ولذا يجب أن تجعل له اهتمام خاص كما هو اهتمامك بالعملاء الدائمين لك فعلياً، لأن هذا الدور سيعطيه حافزاً كبيراً ونشوة غامرة تظهر نتائجها في تحوله إلى أداة تسويقية لك مجانية، تكسب عبرها جمهوراً افتراضياً وحقيقياً لجهتك ومنتجك وخدمتك.

تاسعاً: كن صادقاً في معاملتك: العميل لا يريد منك أكثر من المصداقية والعمل بكل شفافية، فالمصداقية في التعامل وجودة المنتج أو الخدمة حسب المواصفات المعلن عنها هي الطريق السليم لحفظ منتجك وخدمتك وعلامتك التجارية وسمعتها بين جمهورك، فاحذر أن تخدشها، وكما يقال أن بناء السمعة يُبنى في سنين وهدمها يكون في لحظات.

عاشراً: استغل المواقف والمناسبات وقدم ما يهم عملائك فيها: تعتبر المناسبات من أكثر الأوقات تسويقاً للمنتجات أو الخدمات الخاصة بالجهات، ويمكنك عبر منصتك الاجتماعية استغلال تلك المناسبات والإعلان عن منتوجاتك وخدماتك بكل وضوح، فالمناسبات بأنواعها فرصة ثمينة لكسب شريحة المستهدفين وربما بأسعار مضاعفة في كثير من الأحيان.

رابط مختصر
2017-08-29 2017-08-29
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الإحاطة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

الإحاطة