لقاء تشاوري بالمكلا لتحديد احتياجات القطاع الخاص واولويات المرحلة القادمة

الإحاطةآخر تحديث : الإثنين 14 أغسطس 2017 - 10:17 مساءً
لقاء تشاوري بالمكلا لتحديد احتياجات القطاع الخاص واولويات المرحلة القادمة

صلاح بوعابس – تصوير : خالد بن عاقلة

“نحو رؤية اقتصادية لحضرموت”  أنعقد اليوم في مدينة المكلا اللقاء التشاوري الأول بعنوان: “القطاع الخاص الاحتياجات وأولويات المرحلة المقبلة” والذي نظمه مركز الدراسات والإعلام وغرفة تجارة وصناعة حضرموت .

وكرس اللقاء إلى استعراض ابرز احتياجات القطاع الخاص والتحديات التي تعيق مشاركته في الحياة الاقتصادية والاستثمارية والتنموية وتناول ادواره السابقة وتحديد الأولويات التي تتطلبها المرحلة القادمة للخروج برؤية مستقبلية في حضرموت من وجهة القطاع الخاص وبشراكة مع السلطة المحلية واجهزتها التنفيذية المختصة والمجتمع المدني المعني بالخدمات والتنمية .

وأكد وكيل محافظة حضرموت لشؤون الطاقة والنفط والبيئة المهندس “عمر محمد الحيقي” في افتتاح اللقاء بأن السلطة في البدايات لترتيب البيت الداخلي وتحديد أهم الاولويات للانطلاق لتحسين الخدمات الاساسية للمواطنين وتجاوز التحديات والسلبيات السابقة, وقال : “أن ذلك يتطلب تفاعل الجميع في هذه المرحلة ومشاركتهم مع السلطة للنهوض بمختلف القطاعات”.

وكشف “الحيقي” عن توجه جديد لوجود ثلاث قطاعات مهمة وفاعلة في مجال الخدمات وستكون ذات تخصص وكفاءة, بعيدًا عن أي تداخلات في الصلاحيات , وستسهم في خدمة العمل الاستثماري والتنموي وتعزز مشاريع البنى التحتية الاساسية , وستمكن القطاع الخاص والمستثمرين على وجه الخصوص من الحصول على التسهيلات كافة عبر دائرة النافذة الواحدة , مشددًا على أن تكون خطط المرحلة القادمة واقعية وقابلة للتنفيذ .

من جانبه وصف رئيس مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة حضرموت الشيخ “عمر عبدالرحمن باجرش” اللقاء التشاوري بأنه فرصة لتحريك المياه الراكدة والمساهمة في تحديد الاحتياجات التي تمكن القطاع الخاص من القيام بدوره اتجاه الخدمات والتنمية , مشيرًا إلى أن هناك الكثير من الجوانب التي تحتاج التطرق اليها ومن ابرزها تفعل مكاتب وهيئات السلطة المحلية التي لها ارتباط بالعمل التجاري والاقتصادي وفي مقدمتها البنك المركزي إضافة إلى تشغيل مطار الريان وتنشيط ميناء المكلا ومواكبته حجم التطور والتوسع.

مؤكدًا على اهمية ازالة كافة التحديات التي تواجه الاستثمار والمستثمرين بما يمكنهم ان يساهموا بدور فاعل في الحياة التنموية بشكل عام.

وفي اللقاء قدم القائم بأعمال المدير العام للغرفة الاستاذ “مجدي مبارك بوعابس” عرض حول دور القطاع الخاص بالمحافظة في العمل الإغاثي والانساني والذي لا يقتصر على حضرموت فحسب بل وصل للمحافظات الاخرى بالإضافة إلى التطرق إلى المعوقات التي تقف أمام القطاع الخاص وضرورة وجود إضافة إلى البيئة الآمنة والمستقرة بنية اساسية ومحفزات جاذبة للاستثمار  لأهمية دوره حيوي.

فيما قدم رئيس مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي الاستاذ “مصطفى نصر” ملخصًا حول اولويات القطاع الخاص خلال المرحلة القادمة ومتطلباته مستعرضًا نماذج من الانشطة التجارية والمؤشرات الاقتصادية للرجال الأعمال والقطاع الخاص على مستوى الوطن , مشيرًا إلى أن اللقاء التشاوري يعد فرصة بأن يكون للقطاع الخاص رؤية لتقديمها للجهات الرسمية لتعزيز مستوى الشراكة.

وقال  : ” نتطلع ان تكون حضرموت مقدمة لأن تتبنى رؤية من وجهة نظر القطاع الخاص نستطيع من خلالها أن نقدم نموذج لبقية المحافظات”

وتخلل اللقاء الذي حضره رئيس لجنة الاستثمار بالغرفة “صالح كرامة عمير” ورئيس الغرفة التجارية بمديرية الشحر الشيخ “محمد عوض البسيري” وعدد من أعضاء مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة حضرموت ورئيس نادي الأعمال اليمني “علي الحبشي” المسؤولون في مؤسسة موانئ البحر العربي ومكاتب الصناعة والتجارة والاستثمار والزراعة والاسماك والمالية والخدمات والبنوك نقاش مفتوح لوضع ابرز احتياجات القطاع الخاص الاولويات كأرضية لرؤية مستقبلية للقطاع الخاص .

واختار المشاركون لجنة مكونة من “9” اشخاص لتلخيص احتياجات القطاع الخاص واولويات المرحلة القادمة لتقديمها كنواة لاعداد رؤية مستقبلية .

كلمات دليلية
رابط مختصر
2017-08-14
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الإحاطة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

الإحاطة