تدشين برنامج التنمية المهنية بمدينة المكلا بحضور مؤسستي العون وطيبة للتنمية

الإحاطةآخر تحديث : الثلاثاء 15 أغسطس 2017 - 4:58 مساءً
تدشين برنامج التنمية المهنية بمدينة المكلا بحضور مؤسستي العون وطيبة للتنمية

اعلام مكتب حضرموت

دشنت مؤسستي العون وطيبة للتنمية بقاعة ثانوية الميناء بالمكلا برنامج التنمية المهنية للمعلمين( تدريب الرئيسيين ) لمدارس مديريات ساحل حضرموت بإجمالي 5 ثانويات.

البرنامج يستمر لمدة عشرة أيام من 23-13 أغسطس بتمويل من مؤسسة العون للتنمية و إشراف مكتب وزارة التربية والتعليم م/ ساحل حضرموت و تنفيذ مؤسسة طيبة للتنمية ، بالتعاون مع منظمة وورند لينكس المنطقة العربية.

وفي التدشين ألقى الأستاذ علوي الحامد رئيس شعبة التدريب والتأهيل بمكتب وزارة التربية والتعليم بالساحل كلمة عبر فيها عن سعادته بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني وما حققته من نجاحات في البرامج السابقة، مؤكداً على استمرار هذه العلاقة للرقي بالمجتمعات والنهضة التعليمية.

هذا وقد تطرق الأستاذ سالم حمده أخصائي التعليم العام بمؤسسة العون للتنمية أن التجربة الاولى للبرنامج كانت في العامين 2005-2007 وجاءت هذه الدورة لتنشيط المشاركين ومواكبتهم للتطورات العلمية والتكنولوجية.

. من جانبه تطرق الأستاذ أحمد حديجان مدير مؤسسة طيبة للتنمية مكتب حضرموت أننا في مؤسسة طيبة نسعى لنرقى بخطوات واثقة بالعملية التعليمية مشيراً اننا سنهتم بالشريحة المهمة في التعليم وهو المعلم ، مؤكداً على تعزيز التعاون بين الحكومة متمثلة في مكتب وزارة التربية والتعليم بالمحافظة ومؤسسات المجتمع المدني.

وتحدث الأستاذ سعيد باحاذق منسق البرنامج أن هدف البرنامج دمج التكنولوجيا بالتعليم واستخدام الحاسوب والانترنت في الحصة الدراسية وبناء قدرات الكادر التربوي التعليمي يواكب تطورات التكنولوجيا واستخدامها في التعليم.

حيث تم تجهيز المعامل داخل المدارس المستهدفة بأحدث الاجهزة والتجهيزات اللازمة لإقامة هذا البرنامج والممارسة الفعلية له بتمويل مؤسسة العون للتنمية .

رابط مختصر
2017-08-15
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الإحاطة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

الإحاطة