#الحوثيون يعلنون شن هجمات صاروخية على الاراضي #السعودية غداة مطالبة #مجلس_الأمن بوقفها

الإحاطةآخر تحديث : السبت 17 يونيو 2017 - 11:14 مساءً
#الحوثيون يعلنون شن هجمات صاروخية على الاراضي #السعودية غداة مطالبة #مجلس_الأمن بوقفها

أعلن الحوثيون، السبت، شن هجمات صاروخية متفرقة على الأراضي السعودية، وذلك غداة مطالبة مجلس الأمن لهم بوقف مثل هذه الهجمات.

وقالت قناة “المسيرة” التابعة للحوثيين، إن القوات التابعة لهم، أطلقت صواريخ كاتيوشا على معسكر “الثويلة” السعودي في منطقة عسير، وموقع السديس العسكري بنجران، جنوبي المملكة.

وتحدثت القناة، كذلك، عن استهداف مبنى مركز قيادة “سقام” العسكري في نجران بصواريخ كاتيوشا، وكذلك موقعي “الشرفه” و”المخروق” (العسكريين بنجران)، وتحدثوا عن إصابات مباشرة وسط الجنود السعوديين.

ولم يتسن للأناضول التحقق مما ذكرته القناة الحوثية من مصدر مستقل، كما لم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطات السعودية على الأمر ذاته.

  ودعا مجلس الأمن، في بيان له الجمعة، الحوثيين وقوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح إلى “وقف كافة الهجمات على الأراضي السعودية”، والامتثال الكامل للقانون الإنساني الدولي.

وردا على البيان، قال الناطق باسم الحوثيين، محمد عبدالسلام، في بيان نشرته قناة “المسيرة”، فجر اليوم، إن مجلس الأمن عندما يناقش قضية اليمن “يخرج ببيانات تشجع تحالف العدوان (في إشارة للتحالف العربي) على مواصلة شن الغارات، وفرض الحصار، وهو ما يفاقم مأساة الملايين من أبناء شعبنا، ويبعد أي أمل بحل سياسي يطوي الحرب، ويؤسس لسلام عادل”.

وقال: “نعتبر دعوته (مجلس الأمن) المعتدى عليه ألاّ يدافع عن نفسه أمراً خارجاً عن العقل والمنطق وخلافا لما تقره الشرائع السماوية والمواثيق الدولية”.واستهداف مواقع عسكرية من بينها مركز قيادة “سقام” العسكري في نجران بصواريخ كاتيوشا ويتحدثون عن اصابات مباشرة وسط الجنود السعوديين

المصدر - الأناضول
كلمات دليلية
رابط مختصر
2017-06-17 2017-06-17
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الإحاطة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

الإحاطة