ائتلاف الاغاثة:مقتل واصابة اكثر من 400 شخص بتعز بينهم نساء وأطفال خلال مايو الماضي

الإحاطةآخر تحديث : السبت 3 يونيو 2017 - 11:55 صباحًا
ائتلاف الاغاثة:مقتل واصابة اكثر من 400 شخص بتعز بينهم نساء وأطفال خلال مايو الماضي

اعلن ائتلاف الإغاثة الإنسانية بمحافظة تعز ،عن مقتل 131 شخص وجرح 320 آخرين بينهم نساء وأطفال خلال مايو الماضي 2017م ،جراء استمرار الحرب التي تشنها مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية على المحافظة.

وقال ائتلاف الإغاثة في تقرير جديد له عن الأوضاع الإنسانية في المحافظة”ان إجمالي القتلى من الأطفال بلغ 21، وأصيب 28 آخرين،ومقتل امرأتين، وإصابة 11 أخريات، بينها 8 حالات تعرضت للإعاقة بعد فقدها أجزاء من أعضائها،وتضرر 31 منزل ومنشأة وممتلكات خاصة وعامة”.

وأضاف”أن خدمات المياه والكهرباء والنظافة لا تزال منقطعة عن المدينة، إلى جانب انعدام معظم الخدمات الصحية والأدوية، وعدم وصول المنظمات الإغاثية والمانحة إلى مدينة تعز منذ الكسر الجزئي للحصار عن المدينة من منفذها الغربي منتصف أغسطس الماضي”.

وأشار التقرير إلى أن 736 أسرة تعرضت للنزوح والتهجير القسري من منازلها في مناطق (حذران – الربيعي – التعزية – العفيرة – الكدحة – المخا) في الريف الجنوبي لمحافظة تعز، ولم تحصل هذه الأسر على مساعدات ايوائية عاجلة بشكل كافي جراء توقف غالبية المنظمات المانحة عن إرسال مساعداتها الإنسانية إلى المحافظة.

ولفت الى انه وخلال شهر مايو الماضي، ارتكبت المليشيا الانقلابية بحق المدنيين في مدينة تعز 12 مذبحة جماعية في أحياء مختلفة من المدينة راح ضحيتها العشرات بينهم أطفال.

ودعا الائتلاف المنظمات الى إدخال المساعدات الإغاثية الإنسانية للمتضررين والنازحين في مدينة تعز عبر المنفذ الجنوبي الغربي للمدينة والذي يعد حاليا الممر الإنساني الوحيد والآمن.

كما دعا ائتلاف الإغاثة الإنسانية كافة المنظمات الإنسانية إلى تحمل مسؤولياتها الأخلاقية والإنسانية تجاه مايعانيه أبناء محافظة تعز، فما يعانوه من انعدام شبه كلي لتدفق المواد الغذائية والطبية والايوائية.

المصدر - سبأ نت
كلمات دليلية
رابط مختصر
2017-06-03 2017-06-03
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الإحاطة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

الإحاطة